wrapper

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 العنوان: لنحيا بالقرآن – التفسير القيمي للقرآن الكريم
(سورتي الفاتحة والبقرة).

 تأليف: د. فاطمة بنت عمر نصيف.

 الترجمة الألبانية: المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية
 الناشر: المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية.

 ردمك: 978-9928-126-20-7


يقدم المركز الألباني للفكر والحضارة الاسلامية بين أيدي القراء كتاباً فريداً من نوعه ومفيداً جداً لجميع المسلمين. وهو المجلد الأول للكتاب "لنحيا بالقرآن" – التفسير القيمي للقرآن الكريم"، الذي ألفته الدكتورة / فاطمة بنت عمر نصيف. وأعده باللغة الألبانية قسم النشر والترجمة لدى المركز.وهو عمل ضخم تسعى المؤلفة من خلاله أن تقدم للقارئ الواعي منهجاً عملياً لمعرفة المعاني والقيم القرآنية وتطبيقها في حياته اليومية، ليفوز بسعادة الدارين.

ويتناول المجلد الأول تفسير سورتي الفاتحة والبقرة بمنظور إيماني دقيق وطرح بياني سهل، وتهدف المؤلفة إلى فهم جيد من وراء الآيات وقيمها كي يعيها القارئ ويتفهمها عبر سرد واعٍ لهذه الرؤية فيسمو بها الوعي الإنساني من خلال التفهم والتدبر لآيات الله البينات.

وتنبه المؤلفة في مقدمة الكتاب إلى أن خدمة القرآن الكريم لا تتوقف في الحرص عى تعليم تلاوته الصحيحة فحسب، بل هذا لا يكفي ما لم نتأمل القرآن ولا نعيش ونعمل به. وتقول في ذلك: "صرفت كثيراً من الهمم للعناية بتعليم النشء والشبيبة القرآن تلاوةً وتجويداً، وصرفت كثيراً من السنوات وكثيراً من الأموال وفتحت مئات الحلقات لتحقيق التلاوة الصحيحة بتحقيق مخارج الحروف وتطبيق أحكام التجويد... وهذا الأمر يعتبر في حد ذاته إنجازاً مهماً وعملاً مشكوراً ... ولكن هل يكفي هذا؟ وهل المطلوب هو تحقيق أحكام التجويد فقط والحصول على البركة والأجر... "
والكتاب زاخر بالمعاني القيمة والأوامر الجيدة في ظلال التفسير ونسمات العمل المثمر. يقع الجزء الأول من الكتاب المترجم في 430 صفحة من القطع المتوسط. والعمل جار في المركز لإعداد الجزء الثاني الذي يحتوي على تفسير سورة آل عمران.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2