wrapper

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعد مساهمات الإسلام الممتازة في العلوم والفن والثقافة تراثاً أبدياً وثميناً، ويجب الحفاظ عليه تاريخياً للأجيال القادمة، ولكن الإنجازات العظيمة للعلماء المسلمين نادرة، أو أنها لا تظهر على الإطلاق في التعليم الرسمي، واليوم لا تزال هويتهم وأصلهم وتأثيرهم غير واضح إلى حد كبير. "مساهمات المسلمين في الحضارة العالمية" هو منشور للمعهد الدولي للفكر الإسلامي (IIIT)، ومركز الدراسات المتقدمة (CNS).
هذا الكتاب هو جهد المؤلف الدكتور دلناواز صديقي؛ لفت الانتباه إلى هذه المساهمة غير العادية للإسلام على مر القرون. ولذا، اعتبر المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية أنه من الضروري جداً نشر هذا الكتاب باللغة الألبانية.

تهدف مجموعة الأعمال المشاركة في الكتاب إلى إعطاء القراء مقدمة موجزة عن التاريخ الفكري للمسلمين والمساهمات التي قدمها علماء مسلمون بارزون في مجالات محددة من المعرفة، بما في ذلك العلوم الفيزيائية والبيولوجية الأساسية والتطبيقية والطب والنظريات والممارسات القانونية والسياسية والمفاهيم والنماذج والمؤسسات الاقتصادية والمالية. لقد أثبت عملهم البحثي الأصلي وإسهاماتهم الممتازة أن الفلسفة والعلوم والدراسات الإسلامية يمكن أن تنسجم ككيان موحد، وأن الإسلام لا يتوافق مع أي خيانة بين الإيمان الحقيقي والعلوم المجربة والمُختبرة.

يؤكد الكتاب أن العلماء المسلمين قد تعلموا من الأعمال الأكاديمية لليونانيين والرومان، وأنقذوها من الضياع، حيث قاموا بترجمتها إلى اللغة العربية؛ بقصد نقلها إلى الأجيال القادمة. وهكذا، سهلوا دخول النهضة الأوروبية. لقد أدى حرق مكتبة الإسكندرية الكبرى على يد المسيحيين الأصوليين إلى فقد قدر كبير من الإرث الكلاسيكي. لم يمنح المسلمون حياة جديدة لهذه الأعمال فحسب، بل قدموا ملاحظاتهم وأبحاثهم الأصلية أيضاً، مضيفين إلى هذا الإرث كنزاً كبيراً من المعرفة العلمية الجديدة في مجالات الفلسفة، وعلم الفلك، والتاريخ، والرياضيات، والكيمياء، والعلوم الطبية.

لقد تولى الأطباء المسلمون المهمة الضخمة المتمثلة في إنتاج أول الكتب الطبية الكلاسيكية في شكل من شأنه أن يعرف اليوم لطلاب الطب. إنَّ أفضل المستشفيات الإسلامية كانت متقدمة بقرون من المستشفيات الأوروبية. وأمَّا في علوم الطبيعة، فقد نقل المسلمون العرب صفراً من الهند إلى العالم، و درس ليوناردو دافنشي نظام الأرقام العربية وقدمه إلى أوروبا. كما أنَّ اخترع الخوارزمي للخوارزمية في القرن التاسع، و طوَّرَ أبو الوفا علم المثلثات، و طَوَّرَ ابن الهيثم البصريات، و أعدَّ جابر ابن حيان حمض الكبريتيك والمواد الكيميائية المصنفة في القرن الثامن عشر. لقد تمَّ جلب تكنولوجيا إنتاج الورق من قبل المسلمين في القرن التاسع عشر، وانتشرت في الشرق الأوسط وأوروبا؛ مما أدى إلى توسيع نطاق نشر الكتب.

تناول العالم المسلم ابن خلدون إنشاء علم الاجتماع ، وعاش الإدريسي في صقلية وقام بتجميع كتاب عن تاريخ العصور الوسطى وجغرافيا أوروبا، وأنتج 70 خريطة للعالم. ولا تزال الأعمال الأكاديمية للبيروني وابن بطوطة تعتبر مساهمات رائدة في مجال التاريخ والجغرافيا.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2