wrapper

تيرانا: 30 / 01 / 2018م.

نظمت أكاديمية المركز "شعوب وثقافات" لقاءها الحادي عشر حول: "التراث الثقافي في مصر، وأهميته في تنمية السياحة"، وذلك في فندق جيكو إمبريال، حيث حاضر فيه سعادة سفير جمهورية مصر العربية / السيد محمد خليل، وقد شارك في هذا اللقاء شخصيات من مختلف المجالات، وممثلو السفارات المعتمدة في تيرانا، وطلبة، ومثقفون، وإداريون من وكالات سياحية مختلفة.

وأكد الدكتور رامز زكاي مدير المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية في كلمته الافتتاحية أن العلاقة بين الشعب الألباني ومصر تعود إلى بداية القرن التاسع عشر؛ مع تولي السلطة في مصر من الألباني / محمد علي باشا، والذي يعرف كمؤسس الدولة المصرية الحديثة. ورغماً أن حكم عائلة محمد علي باشا لمصر انتهى في عام 1952م، إلا أن علاقات الألبان مع مصر لم تتوقف في العديد من المجالات. لقد انطلقت في مصر الخطوات الأولى للنهضة الألبانية الوطنية في نهاية القرن التاسع عشر، حين تكونت في مصر جالية ألبانية لعبت دوراً مهماً في تعزيز الثقافة والأدب الألباني.

أما خلال النظام الشيوعي في ألبانيا، فقد تم الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية والثقافية بين البلدين. في حين أنه بعد التسعينيات من القرن الماضي تعززت هذه العلاقات، حيث تم التوقيع على ما لا يقل عن 16 اتفاقية تعاون بين مصر وألبانيا في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتي ساهمت في توطيد العلاقات بين الدولتين.

ومن جانبه، ركزت محاضرة سعادة السفير محمد خليل على محورين: عرض التنمية الاقتصادية والسياحية لمصر، والعلاقات الثنائية بين مصر وألبانيا. وفيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية، فقد أكد سعادة السفير بأن مصر يعد أكبر دولة في الشرق الأوسط في الموارد الاقتصادية والبشرية! وبفضل جوها وموقعها الجغرافي المواتي للغاية، تدخل مصر ضمن أجمل المواقع السياحية عالمياً. وبالإضافة إلى ذلك، يمثل مصر واحدة من أكبر مهود الثقافة العالمية؛ بأهراماتها وآثارها القديمة الأخرى، والتي تشكل ثلث التراث الثقافي في العالم، وقد اعتبرها السفير خليل مصر أرضَ الأنبياء ودولةً ذات مساهمة فعالة في نشر القيم والمفاهيم الصحيحة للإسلام، من خلال مؤسساتها الدينية التاريخية، مثل جامعة الأزهر الشريف.

في حين، أكد سعادة السفير أنه - في وظيفته سفيراً لجمهورية مصر العربية - يحاول تكثيف وتعزيز العلاقات بين البلدين، من خلال تنفيذ سلسلة من المشاريع الثنائية، مثل: وضع مشروع اتفاق بشأن النقل البحري، وإعادة توطين الرحلات الجوية المباشرة من تيرانا إلى شرم الشيخ، أو المشاركة في المهرجانات الثقافية في البلدين، وغيرها من المشاريع. وفي نهاية المحاضرة، أتيحت الفرصة للحاضرين للحديث والأسئلة، خاصة حول العلاقات بين البلدين في مجال الثقافة والسياحة.

وقد تم طرح فكرة نشر بعض الأعمال المصرية الأكثر أهمية باللغة الألبانية، وتنظيم مهرجان شعبي مصري في ألبانيا. ومن جانبه، قال السفير إنه يبذل قصارى جهوده لإحضار دور نشر مصرية في معرض تيرانا الدولي للكتاب لتشارك فيه بكتب باللغة الإنجليزية.

وفي ختام اللقاء، توجه رئيس مجلس إدارة المركز / الدكتور فاروق بوروفا، بالشكر الجزيل للسفير المصري على إجابته لدعوة المركز، ثم قدم له شهادة شكر وتقدير، وشكر الحاضرين لمشاركتهم، ودعاهم ليواصلوا الحديث بينهم في الكوكتيل المعد لهذه المناسبة.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2