wrapper

 

تيرانا: 19 / 04 / 2018م.

لقد أصبح تعليم اللغات الأجنبية ضرورة لا مفر منها في عصرنا الحاضر؛ لمنافسة جديرة في سوق العمل، إلاَّ أنَّهُ اليومَ يتم التركيز على تعليم اللغات وفقاً للغات المهن المعنية. و لذا، يهتم الجيل الجديد بتعلم محتوى و مفردات اللغات الأجنبية وفقاً للمهن التي يمارسونها أكثر من اهتمامهم بتعلم قواعد النحو التقليدية، مثل: الطب، والهندسة، والعلوم الاجتماعية، وإلخ... و تعرف هذه الطريقة باسم "سي بي أي"؛ أي: ( تعليمات على أساس المحتوى )، و هي تعد من أحدث الطرق في تعليم اللغات الأجنبية.

و قد نظم مركز اللغات التابع للمركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية ندوة بعنوان: "تعليم اللغات الأجنبية على طريقة: سي بي أي"، حيث حاضرت فيها الأستاذة إيدا تساولي؛ و ذلك لتقريب الشباب من هذه الطريقة الفعالة.

و في بداية الندوة، عرّفت المسؤولة عن مركز اللغات السيدة أفرديتا حسيني الحاضرين بالخدمات التي يقدمها هذا المركز، وفي مقدمتها: تنظيم دورات لتعليم اللغات، مثل: اللغة الإنجليزية، والألمانية، والتركية، والعربية. و وفقاً لها، فإنَّ تعلم اللغات الأجنبية - إلى جانب الثقافة التي نكتسبها - هي ميزة و ضرورة لا بد منها في عصرنا الحاضر.
و بعد ذلك، كانت الكلمة للأستاذة إيدا تساولي التي تدربت في إنجلترا؛ للتدريس على طريقة "سي بي أي"، و هي حالياً أستاذة اللغة الإنجليزية في جامعة تيرانا. و وفقاً لها، فإن لهذه الطريقة أهمية كبرى؛ لأنها تجمع بين الأسلوب الحديث و تعليم اللغات من خلال التركيز على المحتوى والمفردات اللغوية. و قد اختبرت الأستاذة تساولي قدرة الطلبة الحاضرين على فهم جوهر تعلم اللغة من خلال المحتوى عبر تقديم أمثلة ملموسة بطريقة العمل الجماعي.

و دل التزام الطلبة الحاضرين - بنين و بنات - في حل التدريبات وفقاً لطريقة "سي بي أي" على أهمية هذه الطريقة. و أثناء الندوة شددت الأستاذة تساولي على أنه يمكنهم استخدام طريقة "سي بي أي" لدراسة أي كتاب أو مادة يجب عليهم تعلمها بلغة أجنبية؛ لأن هذه الطريقة الحديثة تجعل اكتساب المعارف أسهل و أكثر إمتاعاً.

و في ختام الندوة، قامت المسؤولة عن مركز اللغات الأجنبية التابع للمركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية بتسليم السيدة تساولي شهادة الامتنان للمساهمة المقدمة كإدارية لحلقة التدريب، من خلال طريقة "سي بي أي". و فيما بعد، انضمت الأستاذة إلى الحاضرين في حفل الكوكتيل المعد بهذه المناسبة، حيث استمرت معهم بالمحادثة الودية، و أجابت على أسئلتهم حول أكثر الطرق فعالية، والتي تطبقها على طلبتها الجامعيين؛ مما يساهم بشكل كبير في التحضير لامتحاني "التوفل" و "إيلتس".

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2