wrapper

 

تيرانا: 19 / 05 / 2018م.

يواصل مهرجان القراءة "أيام وليالي الكتاب"، والمنظم بدعم من وزارة الثقافة، فعالياته في مرافق متحف التاريخ الوطني بتيرانا. وقد نظم المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية في اليوم الرابع من هذا المهرجان برنامجاً لتدشين أحدث كتاب نشره المركز بعنوان: "300 حديثٍ"، للمؤلف / محمد سوتاري، مفتي منطقة شكودرا.

لقد شارك في هذا الحفل الذي أقيم في إحدى قاعات متحف التاريخ الوطني: أساتذة، ودعاة، وطلبة جامعات. وقد افتتح اللقاءَ نائبُ مدير المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية السيد / ألبان كودرا، فقام بشكر المشاركين لمشاركتهم نيابةً عن مدير المركز الدكتور رامز زكاي، ثم قدَّمَ ملخصاً عن تاريخ علم الحديث لدى الألبان، حيث ذكر أعمال أشهر المؤلفين في هذا المجال إلى يومنا هذا، وذكر من بينها: كتب المولد النبوي الشريف، وكتب العلماء الألبان / إبراهيم داليو، وعبد الله زينبلاكو، ووهبي إسماعيل، وإلخ. بالإضافة إلى إصدارات حديثة باللغة الألبانية لأمهات كتب الحديث، مثل: ترجمة صحيح البخاري، وترجمة سنن إبي داوُد، وترجمة مختصر صحيح البخاري، وترجمة الأربعين النووية، وما إلى ذلك من إصداراتٍ. ثم وصفَ بإيجاز الخطوط العامة لكتاب "300 حديثٍ"، حيث وصفه بأنه يضم مختارات من الدرر النبوية المستخرجة من بحر حكمة رسول الله (ﷺ).

ثم تكلم عن الكتاب الداعية / لافدريم هاميا، إمام ومعلم في مسجد البنتين بمدينة شكودرا. من خلال كلامه ألقى الضوء على الرسائل الرئيسية التي أراد أن ينقلها المؤلف للقراء، وبين المنهج المتبع في اختيار وترجمة المادة الحديثية، ثمَّ أثنى على أناقة التصميم الذي يهدف إلى تقريب القارئ من روحانية الأحاديث النبوية.

بينما تحدث المؤلف الإمام / محمد سوتاري أمامَ المشاركين حول تجربته مع الحديث النبوي. وانطلاقاً من رغبته لتقديم كتابٍ يكون بمثابة دليل للمؤمنين بكلام من سيد المرسلين، فقد اختار من كتاب الجامع الصغير للإمام السيوطي 300 حديثٍ من أصل 10 ألاف حديث في مجموعه. ووفقاً له، فإنه حاول إعداد كتاب من شأنه أن يكون مفيداً للقراءة، ليس للقراء المسلمين فحسب، بل لغير المسلمين أيضاً؛ لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – قد أُرسل رحمة للعالمين. ولتوضيح فكرته، قرأ إلى الحضور عشرة أحاديث من مختلف أبواب الكتاب، وعلق بإيجاز على معانيها ورسائلها.

ثم قام رئيس مجلس إدارة المركز الألباني الدكتور / فاروق بوروفا وأشاد بالكتاب، ووصفه بأنه الدليل الذي يقود الإنسان إلى الطريق الصحيح، واعتبر قراءته ضرورية للجميع، لا سيما في العصر المعاصر الذي نعيش فيه. وبعد التعليقات والتقييمات من قبل المشاركين، اختتم الحفل بأطيب التمنيات للمؤلف ليستمر بعمله العلمي في نقل الدرر النبوية إلى اللغة الألبانية. وبعد الحفل زار المشاركون جناح المركز في مهرجان القراءة للحصول على الكتاب والإصدارات الأخرى بسعر منخفض.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2