wrapper

بتاريخ: 29 سبتمبر 2018، نظم المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية - بالتعاون مع مركز الدراسات المتقدمة بساراييفا - دورة علمية دولية في مدينة شكودرا، بعنوان: "إدارة المهاجع والأنشطة القائمة فيها خارج المناهج الدراسية"، و قد جمعت هذه الدورة على الطاولة مديرين و أمناء المهاجع الإسلامية في مدن مختلفة من منطقة البلقان، مثل: شكودرا، و دُورَس، و بريشتينا، و شكوب، و بودغوريسا، و ساراييفا، و بريشيفا.

هذا، و افتتح أعمال الدورة مدير المركز الألباني الدكتور أرديان موحاي، حيث رحب في كلمته بالحضور، و أثنى على التعاون المثمر بين المركز الألباني والمراكز العلمية والدراسية، و خاصة في مجال البحث والتدريب على التعليم الإسلامي لدى الألبانيين. كما أعرب عن تقديره لدور المساكن الطلابية والمهاجع في عملية التعليم، والتي أصبحت جزءاً لا يتجزأ عن المدارس الإسلامية منذ تأسيسها، و ذلك تحت رعاية و تمويل الأوقاف الإسلامية في بلاد البلقان لتلك المهاجع والمساكن السكنية للطلاب المسلمين.

و في كلماتهم الترحبية أمام الحضور، أعرب كل من ممثل دار إفتاء مدينة شكودرا آربين حالوني، و مدير "سي أن أس" أحمد علي باشيش عن أهمية حسن إدارة المهاجع، ودورها في تكوين شخصية الطلاب المشاركين فيها.

و ألقى أ. م. الدكتور رامز زكاي البحث التمهيدي للدورة، مناقشاً فيه القضايا الأساسية المتعلقة بالمهاجع، و أهمية هذه المؤسسات التربوية للطلاب والمجتمع، مؤكداً كل الـتأكيد على دور المهجع و تأثيره على الطالب في مرحلة مهمة من تربيته الإسلامية. كما أعرب عن أهمية التعاون بين المدارس الإسلامية في منطقة البلقان ، والتواصل بين الطلاب وأعضاء هيئات التدريس في تلك المدارس، كما قام بتدوين مجموعة من التوصيات والتوجيهات العملية التي يجب تطبيقها في البرامج والأنشطة التعليمية والتربوية التي تجرى في المهاجع على حد تعبيره.

و أجريت أعمال الدورة في محاضرتين: المحاضرة الأولى كانت عن إدارة المهاجع، والأخرى عن برامج التعليم المطبقة فيها. و من بين القضايا التي أثارت اهتماماً خاصاً: التأهيل المهني لمن يدير المهجع بصفته أحد العناصر الأساسية الثلاثة في القضية: و هم: "الطالب، والوالد، والمعلم". و في محاضرتها، قامت الباحثة البوسنية أميلا نورانوفيتش / أستاذة التربية في جامعة سراييفو، بتحديد بعض المعايير المطلوبة لدى معلم المهجع، وذكرت منها: حصوله على شهادة المدرسة الثانوية في المدارس الإسلامية، إلى جانب الشهادة في أحد العلوم الاجتماعية الإسلامية في تعليمه العالي، و درجة الماجستير في أحد المجالات المذكورة. و مهمته في المهجع نفس المهمة التي يقوم بها المعلم في المدرسة حسب قولها، إن لم تكن أكثر أهمية، و خاصة في مجال التعليم والتربية. كما تم النقاش في عدد من القضايا الأخرى في هذا المجال، و خصصت المحاضرة جلسة مفتوحة للنقاش بين المشاركين، والاستماع إلى أفكار بعضهم البعض، و تبادل الخبرات فيما بينهم.

و أكد المشاركون على ضرورة حسن إدارة المهاجع، والتعاون الوثيق بين رؤساء وزارات التعليم في البلدان المعنية، والمجتمعات الإسلامية، والمراكز والجمعيات الثقافية الإسلامية المختلفة العاملة في البلقان أو خارجها. و يهدف هذا التعاون إلى تنسيق أساليب العمل، و توظيف مهاراتهم في مجالات العمل المختلفة؛ لتطبيق المعايير المشتركة في إدارة المهاجع وأنشطتها.

و في ختام الدورة، قرر المشاركون تنظيم زيارات العمل في مهاجع سراييفو الإسلامية و فيزوكو في البوسنة؛ بهدف التبادل العملي للخبرات بين مدارس البلقان الإسلامية.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2