wrapper

لقد كانت "رباعية" المستشرق الفارسي الشهير عمر الخيام مصدرَ إلهام للمؤلف روالد هوسا، الذي كان ضيفاً في اللقاء الذي نظمته مكتبة المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية بعنوان: "حديث مع المؤلف"؛ للحديث حول كتابه "الرباعية". و قد افتتح هذا اللقاء نائب مدير المركز الألباني ألبان كودرا، حيث ذكر أهداف مكتبة المركز من وراء تنظيم مثل هذه الأنشطة الأدبية مع قرائها وطلابها الذين يعتبرون جزءاً من الأنشطة التعليمية التي ينظمها المركز.

ثم قرأ نائب المدير مقدمة الباحث في الشعر الشرقي أدوين تسامي، الذي أشار فيها إلى أن القارئ يمكنه من خلال قراءة عنوان الكتاب أن يتخيل و يعيد بناء إطار صورته الشخصية حول "الرباعية" "الفارسية-العثمانية"، و يطلق الخيال عن الواقع.

و في كلمته، أكد المؤلف روالد هوسا أن كل قصيدة مكونة من 4 أبيات، و تعبر عن إحساس لا يمكن تكراره. والموضوعات المتناولة هي عبارة عن مزيج من الموضوعات التي تتعلق بعبادة الله والسعادة بالحياة من جانب، و بالنضال المستمر مع الشرور الإنسانية والاجتماعية من جانب آخر؛ و ذلك باستخدام سلاح الهزء والهجاء والسخرية. و يضيف المؤلف روالد أن جميع القصائد هي عواطف وأحاسيس شعر بها طوال سنوات ثمانية من حياته ( 2008 - 2016 ).

و ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أجزاء؛ والجزء الأول يحمل عنوان: "Ab initio" أو "بداية عمل أدبي"، و موضوعات القصائد هنا عامة، والجزء الثاني يحمل عنوان: "الإلهام" أو الإلهام الروحي الذي يكرس محبة الله الذي يعود إليه كل شيء، و لذا يجب أن نكون له ممتنين، والجزء الثالث يحمل عنوان: "U ..." (أ)، و يتعلق بذات الشاعر ومشاعره.

بينما قام رئيس مجلس الإدارة فاروق بوروفا بتهنئة المؤلف روالد هوسا على الشجاعة التي أظهرها في اختيار كتابه على صيغة الرباعية الشرقية، و تناول القضايا الحالية. ووفقاً له، فإن هذا الحجم الشعري مثير للاهتمام، و سيكون بمثابة حافز أو موجه للطلاب نحو إبداعهم الأدبي.

لقد كان هذا المؤلف في اللقاء مفتوحاً أمام أسئلة الحضور، واهتمامهم بهذا الكتاب، و إبداعات و كتابات المؤلف بشكل عام، كما قدم بعض النصائح لتوجه الشباب نحو قراءة الأعمال الجيدة.

إنَّ المؤلف روالد هوسا معروف كصحفي و محرر و محلل في بعض وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية، و قد ألف العديد من الكتب، و معظمها دراسات، مثل: "رؤى من الماضي إلى المستقبل"، و "حكام مسلمين عظماء"، و "وسائل الإعلام المكتوبة والمسلمون الألبان"، و "تاريخ مسجد المدينة في ألبانيا - مساجد تيرانا 1"، و يواصل حالياً في نشر مقالات تحليلية في بعض الصحف اليومية، والمجلات، والدوريات.

Rreth nesh

Instituti Shqiptar i Mendimit dhe i Qytetërimit Islam (AIITC) është themeluar në vitin 1996, me vendim të Gjykatës së Tiranës nr. 143, datë 04. 03. 1996. Veprimtaria e këtij Instituti është e shumëfishtë dhe e larmishme në fusha të ndryshme si: shkencore, kulturore, studimore, botuese, informuese dhe dokumentuese. 

Lexo për më tepër

Lidhjet

radio

tv kontakt 2